ثورة 30 يونيو تعيد رسم المشهد العقاري في مصر

ثورة-30يونيو-تعيد-رسم-المشهد-العقاري-في-مصر

ثورة 30 يونيو تعيد رسم المشهد العقاري في مصر

كانت ثورة 30 يونيو إيذاناً ببداية مرحلة جديدة في تاريخ مصر، حيث شهدت السنوات الأخيرة العديد من المشروعات القومية العملاقة.

وتتمثل رؤية الدولة، في أعقاب ثورة 30 يونيو، في بناء دولة حديثة، أو الجمهورية الجديدة، بناءً على رؤية 2030، التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ثورة 30 يونيو ورؤية مصر 2030

وتحركت الحكومة المصرية، منذ انتخاب الرئيس السيسي عام 2014، في العديد من المسارات ذات الصلة بالسوق العقاري.

وبالتالي فقد انتعشت أسواق العقارات في مصر منذ سنوات، خاصة في ظل المشروعات القومية للإسكان، التي استهدفت جميع الطبقات.

وفي هذا الصدد، شرعت الدولة في إطلاق مشروعات الإسكان الاجتماعي، لمنخفض ومتوسطي الدخل، بالإضافة إلى مشروعات أخرى مثل دار مصر، سكن مصر، جنة للإسكان الفاخر، وأخيراً سكن لكل المصريين.

وفي سياق موازي، اقتحمت الحكومة المصرية مشكلة العشوائيات الخطرة في جميع أنحاء البلاد، وقضت بشكل كبير على معظمها.

كما منحت الدولة سكان المناطق العشوائية سكناً كريماً، كامل التشطيب والتجهيرات في مشروعات قومية قامت برعايتها، وبمساعدة منظمات المجتمع المدني.

محاربة سرطان العشوائيات

وحاربت مصر سرطان العشوائيات، ونجحت في الانتصار عليه، بعد تطوير مناطق خطرة وغير إنسانية.

ويأتي على رأس المناطق التي تم تطويرها:

  • مثلث ماسبيرو
  • الدويقة والخيالة
  • عزبة أبوقرن
  • ترعة الطوارئ
  • سور مجرى العيون
  • زرايب 15 مايو
  • سن العجوز
  • نزلة السمان
  • غيط العنب في الإسكندرية

تطوير عقاري شامل

وكشفت وزارة الإسكان المصرية وزارة الإسكان أبرز أعمالها خلال السنوات الماضية.

وأوضحت أن مشروع “الإسكان الاجتماعي” تم فيه الانتهاء من 414 ألف وحدة، بتكلفة 51 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 194 ألف وحدة، بتكلفة 37 مليار جنيه.

وفى مشروع “دار مصر”، انتهت من تنفيذ أكثر من 41 ألف وحدة، بتكلفة 13 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 15480 وحدة، بتكلفة 4.6 مليار جنيه.

أما مشروع جنة للإسكان الفاخر، فقد انتهت من تنفيذ 4032 وحدة، بتكلفة 1.6 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 36248 وحدة أخرى، بتكلفة 14.5 مليار جنيه.

وفى مشروع “سكن مصر”، انتهت من 2232 وحدة، بتكلفة 670 مليون جنيه، وجاري تنفيذ 67696 وحدة أخرى، بتكلفة 20.3 مليار جنيه.

العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة

على الجانب الآخر، كان للمدن الجديدة نصيباً بارزاً في رؤية مصر 2030.

وأطلقت الحكومة مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، مدينة العلمين الجديدة، المنصورة الجديدة، دمياط الجديدة، وغيرها من المشروعات التي ساهمت في تغيير شامل للوجه العقاري المصري.

وبدأت الشركات العقارية العملاقة، سواء المصرية أو الأجنبية، العمل في المشروعات الجديدة، خاصة في العاصمة الإدارية والعلمين.

 

اتصل الان سجل الآن

سجل الآن


    [honeypot usercodeid]